القائمة الرئيسية

الصفحات

دروس تعلم تقنيات الريكي والعلاج بالطاقة الحيوية

دروس تعلم تقنيات الريكي والعلاج بالطاقة الحيوية

 لا شك أن العلوم الطبية القديمة كانت ثرية بالعديد من الأسرار التي أندثرت مع مرور الزمن ، ولكن بعض هذه العلوم قد خرج علينا مرة أخري من خلال علوم الطاقة والعلاج بالطاقة الحيوية مثل الإستشفاء عن طريق تقنيات الريكي .


فما هي تقنيات الريكي وما الذي يمكنه أن تقدمة لنا علي المستوي الجسدي والروحي ، وكيف أبدأ بتعلم تقنيات الريكي وأسراره ، سنقدم لك في هذا المقال شرح وافي لتقنيات الريكي ودروها في الإستشفاء والعلاج كأحد أهم تقنيات علوم الطاقة الحيوية .


دروس تعلم تقنيات الريكي والعلاج بالطاقة الحيوية



ما معني كلمة ريكي ؟

الريكي هو أحد الصطلحات اليابانية وتتكون من مقطعين صوتيين وهما "ري" ومعناها الكون وكلمة "كي" ومعناها الطاقة ، لتصبح كلمة "ريكي" بمعني طاقة الكون .


فلسفة الريكي 

الريكي هو أحد فنون العلاج التي تعتمد علي شحن الطاقة العلاجية الإيجابية وتوجيهها عن طريق كف اليد إلي المناطق المصابة في جسم المريض بهدف إصلاح الخلل في الهالة الأثيرية في منطقة المرض والتي تنعكس علي العضو الداخلي المصاب .


والهالة التي تحيط بجسم الإنسان لا يمكن رؤيتها ولكن يمكن الإستدلال علي وجودها ، مثل الكهرباء لا يمكن أن نراها بالعين ولكن بيتم الإستدلال عليها من خلال الشعور بها أو من خلال القياس ، فمن خلال التدريب وإستعمال تقنيات الريكي يتدرب المعالج علي الشعور بالطاقة الأثيرية وتحديد مكان المريضة ذات الطاقة السلبية .


تاريخ الريكي 

أول من إستعمل تقنيات الريكي هي حضارات "المو" وهي أصل الحضارات الهندية ، وعندما إنتقلت هذه الحضارة إلي الهند إنتقل معها علم الريكي الذي كان يتم تعليمة للأطفال وتدريبهم عليها ، وإن كان إكتشاف علوم الإستشفاء الذاتي وعلوم الطاقة كان عام 1800 بواسطة الخبير الروحاني "ميكاو اوسوي" .


واندثرت حضارت "المو" ولكن ظلت تقنيات الريكي متوارثة وموجودة ولكنها كانت مقتصرة علي الكهنة والصفوة فقط .


وقد نقل البعض عن "ابوقراط" أنه كان يقول " بينما أربت على أجسام مرضاي ملاطفاً, غالباً ما بدا لي كأن خاصية غريبة تشد وتخرج الأوجاع من الأجزاء المصابة, وذلك بوضع يدي على المكان المصاب" ، فلم يكن من المصادفة أبدا أن نضع أيدينا علي المناطق التي تؤلمنا في أجسادنا ولم تكن مصادفة أن تفعل الأمهات ذلك مع أطفالهن .


ولكن بعد أن قام "ميكاو اوسوي" بدراسة السنسكريتية أكتشف ما يعرف الآن بعلوم الطاقة ومنها علم تقنيات الريكي .


هل يمكن للجميع تعلم الريكي ؟

لعل ما يتبادر إلي الأذهان الآن هل يوجد إشتراطات لتعلم الريكي ؟ وهل يمكن لأي شخص تعلمه ؟ سوف اجيبك عن هذه الأسئلة .


لبعض الأشخاص قدرات فطرية منذ ولادتهم يستطيعون من خلال رؤية الهالات الأثيرية والتفاعل معها ، ولكن حتي إن لم تكن تملك هذه المهارات الفطرية فإن الريكي له تقنيات خاصة وتدريبات تستطيع من خلالها أن تصل لتعلم فنونة وأسرارة وأن تتقن فن العلاج بالريكي .


لتعلم تقنيات الريكي لابد أن تمر بمرحلتين أساسيتين وتعرف باسم "ريكي 1" ، "وريكي 2" ، ولابد أن يتم ذلك من خلال معلم متخصص ويسمي "ريكي ماستر" ويكون هو ايضا متدرب علي يد ريكي ماستر آخر وليس مجرد هاوي او موهوب .


وعند إتمام مراحل التدريب علي الريكي تحصل علي ما يسمي "الاتونمنت" أو ما يعرف باسم التناغم ، ويكون ذلك عندما تصل لمرحلة فتح للقناة المسؤلة عن إستقبال الطاقات الكونية والتي تتصل بالحقل الأثيري الخاص بك ، وللوصول لمرحلة الريكي ماستر يستغرق ذلك حوالي عام ونصف من الممارسة .


أما الأطفال الذين يملكون هذه الموهبة بالفطرة فإن القناة المسؤلة عن إستقبال الطاقة الكونية تكون مفتوحة لديهم مما يسهل عليهم إتقان تقنيات الريكي في وقت اقصر .


ما الفرق بين "ريكي 1 " و "ريكي 2" ؟

ريكي 1 :

يهتم بتعليم المبتدأين بعلم الريكي ورموزة وفلسفتة وكيفية العلاج باستعمال الريكي والطاقة الحيوية ، وكيفية الشعور بالطاقة وكيف يعالج بها نفسة .


ريكي 2 :

يتعلم فيها الدارس كيفية علاج الآخرين ويتعمق في علم الريكي والتقنيات الخاص به ، ويمكن الدمج بين الريكي 1 والريكي 2 بنفس المرحلة حتي يصل الدارس لمرحلة فتح القناة المسؤلة عن إستقبال الطاقات الكونية .


هل يمكن إستبدال الطب التقليدي بتقنيات الريكي ؟

لا يمكن أن يتم إستبدال الطب التقليدي بتقنيات العلاج بالطاقة الحيوية ولكن مدرسة الريكي يمكن أن تكون من فنون الطب التكميلي نظرا لكونها قادرة علي تعزيز الجهاز المناعي ومحفزة للحالة النفسية مما يعمل علي تقليل فترات الإستشفاء وزيادة فاعلية الأدوية التقليدية بل قد يصل الأمر في تقنيات الريكي أن تعمل علي العلاج بصورة شاملة ولكن ليس بديلا في كل الأحوال .


ماهي مصادر الطاقة الحيوية ؟

من الثابت علميا أن كل ما في الكون هو شحنات وطاقات علي شكل ذبذبات مختلفة ، وهذه الطاقة كما هو معلوم لا تفني ولا تستحدث من العدم بل تتبدل من شكل إلي آخر فنجد مثلا الطاقة الكهربية وقد تحولت إلي طاقة ضوئية ، ونجد أن الغذاء قد تحول أثناء التمثيل الغذائي إلي طاقة حركية للانسان ، فكل الطاقات تدور وتتبدل ولكن لا تنتهي ، وقدرتنا علي السيطرة علي هذه الطاقات تمكنا من توجيهها علي النحو الذي يحقق الإستفادة منها في شتي مناحي الحياة .


ما هي مصادر الطاقة الإيجابية والسلبية ؟

يوجد العديد من العوامل التي تؤثر في الحالة الطاقية للإنسان وأهمها هي حالتة الشعورية ، فمثلا عندما نشعر بالإكتئاب أو الضيق فإن ذلك يترتب عليه ضعف في الهالة الأثيرية وتكون الطاقة المحيطة بنا سلبية وقد تمتد لتؤثر ايضا علي المحيطين بنا.


وعند الشعور بالفرح والسعادة فإن الطاقة المتولدة حول الجسم تشكل طاقة اثيرية قوية تؤثر علينا وأيضا قد تمتد لتصيب من حولنا حسب قوتها ، وليس هذا فقط بل إن المكان الذي نتواجد فيه يؤثر ايضا علي هذه الطاقة وأيضا الأحوال الجوية فنجد أن بعض الأشخاص يصاب بالإختناق في ايام الشتاء مثلا .


ومن الأسباب أيضا نجد أن فترات الربيع والتي تتميز بوفرة الايونات الموجبة والتي تنتج عن زيادة الأكسجين فنجد أن فصل الربيع موسم مناسب للتزاوج بسبب الحالة الإيجابية العامة .


هل تؤثر طاقتنا علي المكان أو نتاثر به ؟

من الملاحظ من قبل خبراء تقنيات الريكي وغيرها من علوم العلاج بالطاقة الحيوية أن للإنسان القدرة علي تغيير طاقة المكان الذي يحيط به ويؤثر عليه ، وايضا يمكن للمكان أن يؤثر عليك فنجد مثلا أن الجلوس في أماكن العبادة يشعرك براحة نفسية .


علاقة الريكي بالأديان 

لا علاقة لتقنيات الريكي بالأديان ويمكن لكل عقيدة أن تتعلم تقنيات الريكي والعلاج بالطاقة الحيوية بصفة عامة ، ولكن بدأ مدربين علم الريكي في إضافة بعض التقنيات الدينية حتي تستطيع أن تقنع الناس بهذا العلم وأنه ليس من قبيل الشعوذة ، فاستعملوا القرآن والصلاة عند المسلمين كعامل مساعد لحلات التأمل والإسترخاء النفسي .


كما اخرجوا لنا مصطلح الملاك الحارس لإستقطاب اصحاب العقيدة المسيحية وبذلك تزيد القاعدة العامة لجمهور الريكي وإصباغها بالصبغات الدينية رغم أن تقنيات الريكي لا علاقة لها ابدا بالمعتقد الذي تؤمن به .


دروس تعلم تقنيات الريكي والعلاج بالطاقة الحيوية

هل يفقد المعالج طاقتة أثناء العلاج ؟

كثير من الناس تفهم هذا الأمر بصورة خاطئة معتقدين أن المعالج يقوم بدور عطاء من خلال طاقتة الشخصية ونقلها إلي المريض ولكن هذا ليس صحيح ، فتقنيات الريكي تقوم علي جعل المعالج مجرد قناة تصل الطاقات الكونية من خلالة إلي المريض فهو فقط وسيط ويستمد بقدر ما يعطي فلا تتأثر طاقتة بل يستفيد المعالج إيضا من هذا السريان للطاقة من خلالة .


ما الذي يحدث أثناء جلسة العلاج بتقنيات الريكي ؟

في أغلب الحالات يبدأ المريض أثناء جلسة العلاج بالريكي بالشعور بوخز يشبة وخز الإبر أو يشعر بالتنميل أو السخونة في بعض اجزاء من الجسم ولكنه شعور بسيط ويتلاشي سريعا ، وقد يشعر برغبة في البكاء ، أما المعالج فيشعر ببعض التميل أو شكة الإبرة ويشعر بتدفق الطاقة إلي كف يدة .


ماهي أهم الأمراض التي يعالجها الريكي ؟

لا يوجد حدود معروفة لقدرة تقنيات الريكي وإن كان المشهور منها قدرة الريكي علي شفاء المشاكل النفسية مثل الخوف والقلق والغضب ومشاكل النوم مما ينعكس علي الصحة البدنية فالريكي يبدأ بالجانب الإثيري والروحي ، وعلي الجانب البيولوجي فإن تقنيات الريكي تفيد في إلتئام الجروح وعلاج الكسور .


وقد لاحظ المختصين بتقنيات الريكي أن الذين انتظموا في جلسات الريكي كانوا اكثر توازنا علي المستوي النفسي والجسدي من غيرهم .





reaction:

تعليقات